وهبي: جهة سوس ستقود الوطن .. وأخنوش يتعامل مع “البام” باحترام

قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، إن حزبه لم يُرد له أن يكون في الحكومة، “بل أريد له أن يتموقع في المعارضة حتى يتم استوزار الآخرين ويهتمون بأقاليمهم، ونبقى نحن هنا في سوس دون تنمية، سوس التي صنعت نساء ورجالا ناضلوا ضد الاستعمار، رجالات ساندوا العرش ووحدة البلد وساهموا في المسيرة الخضراء، فسوس هي التي ستقود الوطن”.

وهبي الذي كان يتحدث في المؤتمر الجهوي الثالث لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة سوس ماسة، المنعقد أمس السبت بأكادير، تابع قائلا: “كنا نطمح بأن تحتل سوس مرة أخرى الرتبة الأولى، لكن تأثير الحرب الأوكرانية الروسية، وارتفاع أسعار النفط والبترول، وقلة التساقطات، انعكس على هذا المطمح، والآن نفكر في أن تساهم سوس في اقتصاد جديد، لا يرتكز فقط على الفلاحة، بل على مجالات متعددة أخرى، وتواجد أمينين عامين لحزبين من سوس في الحكومة سيساهم في ذلك”.

وأكد الأمين العام لحزب “البام” أنه “رغم الظروف الاقتصادية الحالية، دعمنا صندوق المقاصة حتى لا تتم الزيادة في المواد الأساسية، ورفعنا من ميزانية الصحة والتعليم، كما وافقنا على تكلفة الزيادة في الأجور كأحد مخرجات الحوار الاجتماعي الذي قاده رئيس الحكومة مع النقابات، فضلا عن دعم الاستثمار، لمواجهة هذه الأزمة، بضخ 245 مليار درهم في هذا المجال، إلى جانب دعم المقاولات الصغرى والمتوسطة، ورفضنا الديون الخارجية حتى لا نرهن مستقبل أبناء الوطن، وقررنا تغيير شروط الاستفادة من التقاعد”.

“ورغم كل ذلك، استهدفتنا هجومات إعلامية مقيتة، وتمت إهانة وزرائنا، والمس بالاحترام الواجب لرئيس الحكومة. وإذا قررت هذه الحكومة الإصلاح والتغيير، مهما كان الثمن ومهما كانت الضغوطات، فستقوم بذلك، والذين يتكلمون عن الفساد وعن المال العام يستغلون هذا الكلام للقيام بممارسته، وذلك لن يوقفنا، بل سنستمر وسنواجه وسنتحدى، وإذا كان علينا أن نضحي بكل أصواتنا من أجل أن نصلح هذه الأجيال وننقذ هذا الوطن، فنحن مستعدون”.

وفي إشارة إلى حزب العدالة والتنمية، قال وهبي إن “أولئك الذين يسبون ويشتمون، كيدهم في نحورهم، أرادوا أن ندخل الحكومة ونبقى في الصراع الذي عشناه في المعارضة، لكن عندما نتواجد في التحالف الحكومي اليوم، فلن نضحي بالبلد وبالمشاريع والمؤسسات والاستقرار على نوع من الذاتية ونستمر في هذا الصراع، بعد الانتخابات تحالفنا بإرادتكم وتجاوزنا كل الصراعات والخلافات بتصرف أخلاقي عال”.

“أوكد لكم أن عزيز أخنوش يتعامل معنا اليوم باحترام وتقدير كاملين، أشكره على ذلك، فالرجل يشاورنا، يأخذ برأينا، يتعامل معنا كمؤسسة، ونحن أهل سوس تربينا على احترام من يحترمك، ومناقشة من يناقشك، ومحاورة من يحاورك، ومحاربة من يعاديك. الحزب تلقى كثيرا من الهجوم لأن البعض مات بغضا وحقدا لانتصارنا في الانتخابات الأخيرة، وسننتصر انتصارات أخرى، فانتظرونا وسترون العجب العجاب، لن يكون ابن سوس على رأس حزب ويفشل”، يتابع الأمين العام لحزب “البام”.

وفي جانب آخر، قال وهبي: “قالوا عنا: حزب التحكم وحزب الإدارة، وسمعنا سبا وشتما، والذين قالوا ذلك هم اليوم يشكلون معارضة صغيرة، وإذا كان ذلك من أجل الوطن والمواطنين، فنحن مستعدون لتحمل ذلك، فنحن أهل حوار ومناقشة، وأيضا أهل قرار، ونتحمل مسؤوليته كيفما كان نوعه، ولا يخيفنا ذلك، لأننا نتعامل مع مناضلينا بكل وضوح، فلا يوجد أغلى من الوطن عندنا ولا شيء أكبر من المواطنين عندنا، ولذلك نحن مستعدون لتحمل كل سبهم وشتمهم، فبقدر شتمهم لنا انهزموا شر هزيمة”.

وبخصوص الاعتناء بتنمية سوس، دعا وهبي الجميع “كل في مجاله إلى القيام بإيصال سوس إلى الرتبة الأولى”. وأضاف “تحدثنا في الموضوع مع رئيس الحكومة، وكان أكثر حماسا مني، وفكرنا في مجموعة من السبل والطرق، هو رئيس الحكومة وأنا وزير العدل مسؤولان عن الوطن، لكن هذا لا يمنع من أن نحب منطقتنا أكثر، فالقلب وما يعشق”.

#وهبي #جهة #سوس #ستقود #الوطن #وأخنوش #يتعامل #مع #البام #باحترام

زر الذهاب إلى الأعلى