وزير داخلية إسبانيا يشيد بالعلاقات مع المغرب

أقرّ فرناندو غراندي مارلاسكا، وزير الداخلية الإسباني، بتحسن العلاقات البينية مع المملكة المغربية خلال الأشهر الماضية، وذلك بعد الموقف التاريخي للعاصمة مدريد بخصوص مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية.

غراندي مارلاسكا قال في تصريحات صحافية عقب اجتماع وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، إن “المغرب شريك مخلص للدولة الإسبانية التي تجمعها به علاقات أخوية متينة منذ القدم”.

وأضاف أن “العلاقات الاستثنائية بين البلدين جعلت من الرباط شريكا استراتيجي لمدريد، ولا توجد أي مشاكل بين البلدين”، مردفا بأن “العلاقات الاستراتيجية ستتواصل بالتأكيد في المستقبل”.

وواصل شارحا بأن “العلاقات الحالية بين الرباط ومدريد مرضية لكلا الطرفين، بالنظر إلى الثقة المتبادلة طيلة الفترات الماضية، بناء على الإعلان المشترك الصادر في 7 أبريل، الذي وضع أسس الشراكة الاستثنائية في قادم السنوات”.

وقد اتفق ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، مع نظيره الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، على عقد اللجنة العليا المشتركة قبل متم السنة الجارية، من أجل التحضير للمرحلة المقبلة ضمن دينامية العلاقات المغربية الإسبانية.

ولم تنعقد أشغال اللجنة العليا بين البلدين منذ عام 2015. كما اتفق الطرفان على مرور البضائع عبر المراكز الجمركية البرية، اعتبارا من يناير المقبل، وفق ما أعلن عنه وزير الخارجية الإسباني في تصريحات صحافية.

يأتي ذلك في ظل الدينامية الإسبانية الملحوظة على مستوى قضية الصحراء المغربية، حيث عقد وزير الدبلوماسية الإيبيرية، خلال الأيام الماضية، لقاء مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء.

وأعرب وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني، في منشور تفاعلي، تأييده المطلق لجهود الأمم المتحدة لتسوية النزاع، داعيا إلى إيجاد حل سياسي سلمي متوافق عليه.

#وزير #داخلية #إسبانيا #يشيد #بالعلاقات #مع #المغرب

زر الذهاب إلى الأعلى