وزير التعليم العالي يشتكي “استقالات الأساتذة” .. وكليات الطب في الصدارة

تتحرك مصالح وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار من أجل وقف نزيف استقالات وطلبات متكررة من أجل الإحالة على التقاعد النسبي، حيث طالب الوزير الوصي على القطاع عبد اللطيف ميراوي بعقلنة السماح بعملية الخروج.

وأكد الوزير على ضرورة استحضار المصلحة العامة في مثل هذه الأمور وألا تتم الموافقة عليها إلا للضرورة القصوى، مع ضرورة التدبير الجيد لها وعقلنتها تفاديا لأي خصاص في مجال التأطير البيداغوجي والإداري.

وأضاف ميراوي، في دورية له، أن الوزارة قد لاحظت تزايد العديد من طلبات الاستقالة والتقاعد النسبي يتقدم بها الأساتذة الباحثون والإداريون بشكل مطرد، معتبرا الأمر إشكالا كبيرا سيحدث خصاصا كبيرا في الأطر المتوفرة.

عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، قال إن المشكل مطروح أساسا في تخصصا الطب وطب الأسنان، واصفا الأمر بغير المعقول ويجب أن لا تقبل الاستقالات دون مراعاة للظروف العامة.

وأضاف ميراوي، في تصريح لهسبريس، أن السبب هو رغبة العديدين في الاشتغال ضمن القطاع الخاص، مستعيدا تجربته ضمن جامعة القاضي عياض في مراكش وعدم قبوله أية استقالة غير مبررة رغم كثرة الطلبات.

وشدد المسؤول الحكومي على مراعاة المرض أو الظروف القاهرة؛ لكن لا يمكن قبول الاستقالات غير المبررة، مع ضرورة مراعاة المصلحة العامة وحاجة القطاع العمومي إلى الأطر، خصوصا في الظرفية الحالية.

وفي السياق، استقبل عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، الاثنين في الرباط، ممثلي النقابة الوطنية للتعليم العالي.

وحضر اللقاء كل من عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وفوزي لقجع، الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية.

وشكل الاجتماع، وفق ما كشفه رئيس الحكومة ضمن تدوينة على “فيسبوك”، مناسبة للاطلاع على تصور النقابة بخصوص إصلاح وتطوير التعليم ‏العالي، وخاصة مراجعة النظام الأساسي..

كما تم الاتفاق، وفق المصدر نفسه، على تشكيل لجنة ستقوم، بناء على الاستماع لمقترحات النقابة، بـ”وضع ‏مقترحات وحلول عملية تهدف الرفع من جودة ونجاعة منظومة التعليم العالي”.

#وزير #التعليم #العالي #يشتكي #استقالات #الأساتذة #وكليات #الطب #في #الصدارة

زر الذهاب إلى الأعلى