بايتاس: موقف المغرب من التطورات في فلسطين “ثابت واضح ولا غبار عليه”

أكد مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، أن موقف المملكة من التطورات الميدانية الأخيرة، التي أفضت إلى جولة تصعيد جديدة بين إسرائيل وقطاع غزة من بداية هذا الأسبوع، هو “موقف واضح وصريح ثابت ولا غبار عليه”، لافتا إلى أن “المغرب عبر عنه غير ما مرة”.

حديث الوزير بايتاس جاء تفاعلا مع سؤال إعلامي في الموضوع حول “الموقف المغربي من التصعيد الجاري على الأراضي الفلسطينية”، ضمن ندوة التصريح الحكومي الأسبوعي الذي أعقب انعقاد مجلس للحكومة اليوم الخميس 11 ماي الجاري؛ وقال في هذا الصدد إن “الموقف المغربي في القضية الفلسطينية موقف واضح وصريح ومعبر عنه”.

الناطق الرسمي باسم الحكومة أضاف مستحضرا “التذكير بمبادرات قادها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في هذه القضية”، قبل أن يعرج على ما قال إنه “العمل الذي تقوم به جملة من المؤسسات المغربية المعنية؛ وعلى رأسها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، فضلا عن مؤسسة وكالة بيت مال القدس الشريف”.

وشدد بايتاس، في معرض جوابه، على أن الموقف المغربي مما يجري على الأراضي الفلسطينية “ثابت ولا غبار عليه”، مؤكدا بالقول: “مؤخرا وقبل أسابيع قليلة فقط، كان هناك بيان صريح واضح صادر عن وزارة الخارجية المغربية والتي حددت معالم موقف المغرب”.

وتابع الناطق الرسمي باسم الحكومة شارحا: “هي المعالم نفسُها التي سبق أن حددَها جلالة الملك بنفسه غير ما مرة، سواء في رسائله أو في خُطَبِه أو في مختلف المبادرات التي يتخذها في هذه القضية”.

ويأتي هذا الموقف المغربي على لسان الناطق الرسمي باسم الحكومة في وقت تستمر فيه أعمال التصعيد المتبادَل بين الطرفين، عبر قصف وغارات متواصلة إلى حدود مساء اليوم الخميس، وسط جهود مستمرة قصد التوصل للتهدئة يلعب فيها الوسيط المصري دورا حاسما.

ميدانيا، نفذت إسرائيل، اليوم الخميس، غارات جوية جديدة على قطاع غزة الذي انطلقت منه دفعة جديدة من الصواريخ بعد استهداف قيادي آخر في حركة الجهاد الإسلامي ليلا، قُتل مع شخصين آخرين.

وارتفعت بذلك حصيلة القتلى في التصعيد الذي بدأ أول أمس الثلاثاء، وهو الأعنف منذ غشت 2022، إلى 25 قتيلا في الجانب الفلسطيني، بينهم أطفال.

وحسب الجيش الإسرائيلي فقد دوت صفارات الإنذار في بلدات عديدة، وأشار إلى إطلاق 507 مقذوفات باتجاه الأراضي الإسرائيلية منذ بدء التصعيد، اعترض نظام الدفاع الجوي 154 منها.

ولم تقع إصابات في الجانب الإسرائيلي، حسب خدمات الطوارئ؛ بينما أعلنت وزارة الصحة في غزة مقتل 25 فلسطينيا، بينهم أطفال، وإصابة 76 آخرين بجروح منذ الثلاثاء. وبين القتلى أيضا 3 قياديين آخرين في الجهاد الإسلامي، استهدفتهم إسرائيل الثلاثاء الماضي.

#بايتاس #موقف #المغرب #من #التطورات #في #فلسطين #ثابت #واضح #ولا #غبار #عليه

زر الذهاب إلى الأعلى