النواب يسألون الوزيرين لفتيت وبوريطة

النواب يسألون الوزيرين لفتيت وبوريطة
صورة: و.م.ع

هسبريس – سكينة الصادقيالسبت 27 ماي 2023 – 16:17

أفاد مصدر لهسبريس بأنه تمت برمجة “قطب الشؤون القانونية والداخلية والخارجية والدينية والتعليمية” لجلسة الأسئلة الشفوية ليوم الاثنين المقبل.

وأكد المصدر ذاته أن كلا من ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وعبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، قد طالبا الحضور للبرلمان للإجابة عن أسئلة النواب.

وينص النظام الداخلي لمجلس النواب على أنه تخصص جلسة يوم الاثنين لأسئلة النائبات والنواب وأجوبة الحكومة. ويحدد مكتب المجلس الغلاف الزمني المخصص للجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفهية في مدة لا تزيد عن ثلاث ساعات توزع بالتمثيل النسبي بين الفرق والمجموعات النيابية والأعضاء غير المنتسبين، ويجب أن لا تقل النسبة المخصصة للمعارضة عن نسبة تمثيليتها.

وتقوم الفرق والمجموعات النيابية بتحديد المدة الزمنية التي خصصتها لكل سؤال، وتخبر بذلك رئاسة المجلس أربعا وعشرين ساعة قبل بداية الجلسة على أن لا تقل مدة السؤال عن دقيقة واحدة. في حالة عدم إخبار رئاسة المجلس في الأجل سالف الذكر تحدد مدة كل سؤال تلقائيا من طرف مكتب المجلس وتخصص الحصة نفسها لأعضاء الحكومة.

تبقى للنائبة أو النائب صاحب السؤال وللوزراء المعنيين كامل الصلاحيات في استعمال الزمن المخصص للسؤال سواء في طرحه أو التعقيب على جواب الحكومة بالنسبة لأعضاء المجلس أو في الجواب والرد على التعقيب بالنسبة لأعضاء الحكومة. كما يعتبر الغلاف الزمني المحدد سلفا لكل سؤال نهائيا غير قابل للتصرف في الأسئلة الموالية المدرجة في جدول الأعمال، سواء بالنسبة لأعضاء المجلس أو بالنسبة لأعضاء الحكومة.

وينص الفصل 100 من الدستور على أنه تخصص بالأسبقية جلسة في كل أسبوع لأسئلة أعضاء مجلسي البرلمان وأجوبة الحكومة. تُدلي الحكومة بجوابها خلال العشرين يوما الموالية لإحالة السؤال إليها. تُقدم الأجوبة عن الأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة من قبل رئيس الحكومة، وتخصص لهذه الأسئلة جلسة واحدة كل شهر، وتُقدم الأجوبة عنها أمام المجلس الذي يعنيه الأمر خلال الثلاثين يوما الموالية لإحالة الأسئلة إلى رئيس الحكومة.

البرلمان عبد الوافي لفتيت ناصر بوريطة

#النواب #يسألون #الوزيرين #لفتيت #وبوريطة

زر الذهاب إلى الأعلى