السموني: المقاربة التشاركية تخدم التنمية

السموني: المقاربة التشاركية تخدم التنمية
صور: هسبريس

هسبريس من مراكشالسبت 27 ماي 2023 – 19:14

أكد الناشط الحقوقي والباحث الأكاديمي الدكتور خالد الشرقاوي السموني أن الديمقراطية التشاركية تعد أسلوبا فعالا لحل المشاكل عن قرب وفق مقاربة تشاركية، وضمان انخراط الجميع في تطوير التدبير المحلي عن طريق التكامل مع الديمقراطية التمثيلية .

وأضاف الشرقاوي السموني، في ندوة نظمتها المنظمة المغربية للديمقراطية وحقوق الإنسان يوم الجمعة 26 ماي الجاري بالمركز الثقافي بابن جرير، أن المقاربة التشاركية أضحت شرطا من شروط تحقيق تنمية الجماعات الترابية، من خلالها يشارك المواطن والمجتمع المدني بكل مكوناته في تدبير الشأن المحلي، بجانب المؤسسات المنتخبة في كل مراحل المشاريع التنموية قصد المساهمة الفعلية في إعداد البرامج التنموية وفقا لحاجيات السكان.

واستطرد الناشط الحقوقي والباحث الأكاديمي قائلا إنه إذا كان الدستور المغربي لسنة 2011 قد وضع تصورا جديدا يلائم التوجهات العصرية للدول الديمقراطية وأسس لدعائم قوية للديمقراطية التشاركية، فإن ترجمتها الحقيقية لن تتحقق إلا بتنزيل مقتضياته على أرض الواقع من خلال الممارسة الفعلية.

وفي هذا الصدد، سجل الشرقاوي السموني غياب تفعيل مقتضيات الدستور المتعلقة بالديمقراطية التشاركية في كثير من الجماعات الترابية، وهو ما يجعل عددا كبيرا من منظمات المجتمع المدني بصفة عامة والمواطنات والمواطنين بصفة خاصة غير منخرطين في الآليات التشاركية للحوار والتشاور، وبالتالي لا تتوفر لهم الفرصة للمساهمة في إعداد قرارات ومشاريع لدى المؤسسات المنتخبة، وكذا في تفعيلها وتقييمها.

وحسب المتحدث، فإن المسؤولية لا تلقى هنا على عاتق الدولة بقدر ما هي مسؤولية المجالس الجماعية، والتي ينبغي على رؤسائها وأعضائها الانفتاح على المجتمع المدني والمواطنات والمواطنين الذين أصبح لهم دور دستوري أساسي في التنمية المحلية والمستدامة كشركاء فعليين للمؤسسات المنتخبة في وضع وتنفيذ وتقييم ومتابعة البرامج والمشاريع والسياسات العمومية.

وأكد الشرقاوي السموني على أهمية إشراك المجتمع المدني بشكل حقيقي في عملية تدبير الشأن المحلي؛ مما سيؤدي إلى ترسيخ الثقة للمواطن بالمؤسسات المنتخبة. وهذا لن يتأتى، حسب رأيه، إلا من خلال اعتماد وسائل تدبير حديثة تقوم على المقاربة التعاقدية والتشاركية على المستوى الوطني والجهوي والمحلي، وأيضا وجود مجتمع مدني قوي وفعال وتفعيل آليات التأطير والتكوين للمجتمع المدني وفتح قنوات التواصل المستمر بين المواطنين والمؤسسات المنتخبة.

التنمية الجماعات الترابية خالد الشرقاوي السموني

#السموني #المقاربة #التشاركية #تخدم #التنمية

زر الذهاب إلى الأعلى