اجتماع موسع لأحزاب الأغلبية الحكومية في ظل تداعيات غلاء الأسعار بالمغرب

كشف مصدر مطلع لهسبريس أن أحزاب الأغلبية ستعقد يوم الاثنين المقبل، الموافق 10 أبريل الجاري، اجتماعا موسعا بحضور كل من عزيز أخنوش، رئيس الحكومة الأمين لحزب التجمع الوطني للأحرار، وعبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ونزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال.

وأشار مصدر هسبريس إلى أن الاجتماع، الذي سيحتضنه المقر المركزي لحزب التجمع الوطني للأحرار، سيعرف حضور فرق أحزاب الأغلبية بمجلس النواب ومجلس المستشارين.

وربط المصدر ذاته بين هذا الاجتماع الموسع والظرفية التي يعيشها المغرب، خاصة في ظل ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة وتأثير ذلك على المواطنين.

ونوه المصدر أن هذا الاجتماع يأتي في إطار الاستعداد للدخول السياسي الجديد، حيث سيفتتح البرلمان أبوابه في الـ14 من الشهر الجاري.

ومن المرتقب أن تناقش أحزاب الأغلبية خلال هذا الاجتماع آليات مساندة الحكومة، ودعم الإجراءات التي تقوم بها في ظل هذه الظرفية الصعبة. كما سيشكل الاجتماع مناسبة للرد على بعض خرجات أحزاب المعارضة، التي لم تتردد في انتقاد الحكومة؛ والتي كان آخرها رسالة مفتوحة وجهها المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية إلى رئيس الحكومة، قبل أن يرد عليها المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار.

كما يرتقب أن يناقش الاجتماع تصريحات “نيران صديقة” لبعض المشاركين في التحالف الأغلبي، آخرها خرجة القيادي الاستقلالي النعم ميارة، رئيس مجلس المستشارين التي أثارت امتعاض قيادات استقلالية وقيادات أخرى في أحزاب الأغلبية.

وكانت أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال، المكونة للحكومة، وقّعت، مباشرة بعد تشكيل الحكومة، على ميثاق للأغلبية، التزمت من خلاله بالدفاع باستماتة عن الوحدة الترابية واستكمال ورش الجهوية المتقدمة وتفعيل مضامين النموذج التنموي الجديد الرامي إلى خلق مغرب تزدهر ثروته ويحقق الكرامة لكل بناته وأبنائه.

ولتنظيم عمل أحزاب الأغلبية، نص الميثاق المذكور على إحداث هيئة تحت اسم “هيئة رئاسة الأغلبية الحكومية”، تتكون من الأمناء العامين لأحزاب الأغلبية.

وحسب ميثاق الأغلبية، يمكن أن تعقد اجتماعات مجلس رئاسة الأغلبية الحكومية بحضور نواب الأمناء العامين، نائب واحد عن كل أمين عام.

ويرأس هيئة رئاسة الأغلبية الحكومية عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، بصفته رئيسا للحكومة.

#اجتماع #موسع #لأحزاب #الأغلبية #الحكومية #في #ظل #تداعيات #غلاء #الأسعار #بالمغرب

زر الذهاب إلى الأعلى